كيف نعالج الاكتئاب عند الأطفال بطرق منزلية؟

هل يصاب الأطفال بالاكتئاب .. وماعلاجه من المنزل؟

يعد الاكتئاب من أشهر الأمراض النفسية، التي عادةً ما يصاب بها البالغين وكبار السن، نتيجة للضغوط الحياتية والنفسية، ولكن هل من الممكن أن يصاب الأطفال بهذ المرض؟

إن الأطفال تماما” مثل البالغين، يمكن أن تصاب بالاكتئاب، هناك اسباب للاكتئاب محددة يجب عليك معرفتها؛ لمعرفة اذا كان يوجد اكتئاب عند طفلك ، كما يجب معرفة كيف نعالج الاكتئاب عند الأطفال لأن علاج الاكتئاب ، وتحديد أسبابه يعدا أمرين بالغين الأهمية.

في هذه المقالة، سوف ننظر في أسباب الاكتئاب عند الأطفال وكيف يمكن للوالدين المساعدة في علاج الاكتئاب عند الأطفال.

  • علامات الاكتئاب عند الأطفال
  • علاج الاكتئاب عند الأطفال
  • ما يمكن للوالدين القيام به في المنزل لمحاربة الاكتئاب

 

علامات الاكتئاب في الأطفال

قال أحد الباحثين في وصف تشخيص أسباب الاكتئاب، بأنها سلوكيات تستمر لمدة أسبوعين أو أكثر، لذلك إذا كان طفلك قد شعر باليأس أو الحزن لأكثر من أسبوعين، يجب أن يكون ذلك مدعاة للقلق والتحقيق فيه.

وفيما يلي علامات الاكتئاب، بحيث يجب أن يكون لدى الطفل على الأقل خمسة من هذه السلوكيات التالية لمدة أسبوعين أو أكثر ليتم تشخيصها رسميا” على أنها اكتئاب: 

 

  • مشاعر الحزن العميق أو المزاج الاكتئابي الذي يستمر معظم اليوم (لمدة أسبوعين أو أكثر)، قد تظهر على شكل طفل سريع الانفعال بدلا” من الحزن.

 

  • تقلص الاهتمام بالأنشطة ( معظم اليوم أو طوال الوقت).

 

  • فقدان الوزن بشكل كبير (وليس من خلال اتباع نظام غذائي أو انخفاض في الشهية) مما يؤثر على النمو لديه.

 

  • صعوبة في النوم (الأرق).

 

  • التعب وفقدان الطاقة.

 

  • مشاعر بقلة القيمة أو الذنب المفرط كل يوم.

 

  • صعوبة في التفكير واتخاذ القرارات، أو التركيز كل يوم، وقد ينعكس ذلك في درجاتهم.

 

  • التفكير في الموت أو الأفكار الانتحارية.

 

علاج اكتئاب الأطفال

هناك العديد من أنواع العلاج المتاحة اليوم، ومنها العلاج السلوكي المعرفي هو واحد من طرق العلاج الرائدة في علاج اكتئاب الطفولة، بالنسبة للأطفال الأصغر سنًا.

يكون هذا العلاج باللعب مفيدًا في علاج اكتئاب الطفولة، لأن الأطفال غالبًا ما يتمكنون من التواصل بشكل أفضل من خلال اللعب بدلاً من المحادثة بمفردهم.

 

ما يمكن للوالدين القيام به في المنزل لمحاربة الاكتئاب

1. تحدث مع طفلك عن مشاعره:

يمكن الذهاب في نزهة، ولعب لعبة الصراحة أو اللعب جنبا إلى جنب مع طفلك ( اختيار اللعب المناسب لعمر طفلك) .

اسأل طفلك أسئلة مفتوحة تتطلب أكثر من نعم أو لا، للمشاركة في محادثات أكثر جدوى، لا تحكم أبداً بينما هم منفتحون وصادقون معك لأنه سيسبب لهم حتماً أن ينغلقوا ويبتعدوا عن الانفتاح.

لا بأس من السماح بفترات من الصمت أثناء المحادثات لأنه في بعض الأحيان يقوم الطفل بمعالجة أفكاره وعواطفه خلال وقتكما معًا.

 

2. توفير الأنشطة التي تساعدهم على الاسترخاء وإزالة التوتر

بالنسبة للأطفال الصغار، هناك طرق بسيطة لمساعدتهم على الاسترخاء.

مثل التلوين أو الرسم أو التعلم باللعب بالطين.

 

3. الحد من وقت الشاشة

لأنها تمنع طفلك من التفاعل وجهاً لوجه، وأثبت الباحثين أن الأطفال الذين لديهم وقت كبير على الشاشة هي أكثر عرضة للقلق والاكتئاب.

توفير أنشطة بديلة لاستبدال وقت الشاشة مثل المشي لمسافات طويلة أو الرسم أو ركوب الدراجات واللعب في الخارج.

 

4. ساعد طفلك عندما في ايجاد حل لمشاكله

مساعدتهم عن طريق تقسيم المشكلة إلى مهام أصغر وأكثر قابلية للإدارة، ذلك يساهم في زيادة ثقتهم عندما يتم إتقان المهام الصغيرة.

 

5. تعزيز جو المنزل بالإيجابية

تقليل المواقف السلبية أو القضاء عليها، تجنب أيضا الأصوات المرفوعة، والسلوكيات العدوانية السلبية وأي شكل من أشكال العنف الجسدي في المنزل.

اجعل منزلك ملاذًا آمنًا لطفلك بدلاً من الجو المتقلب، اجعلها بيئة هادئة تجعل طفلك يشعر بالأمان ذهنيًا وعاطفيًا وجسديًا.

 

6. صدق طفلك عندما يتحدث عن شعوره

استمع إليه بصبر وخذ كلماته على محمل الجد، لا تقلل من مشاعره اثناء التعبير والتحدث، يمكنك الاستفادة من “أشعر” كبيانات في التعبير عن مشاعره.

ازرعي ثقة طفلك بنفسه منذ الصغر في 4 خطوات فقط

 

7. قضاء 20 دقيقة على الأقل مع طفلك:

اعمل على قضاء وقت ممتع مع طفلك خلال يومك، قد لا يكون لديك وقت، ولكن يجب توفير ما لا يقل عن 20 دقيقة في اليوم مع طفلك، جرّب الأنشطة التي اقترحناها لك فيما سبق من هنا.

 

8. كن من المؤيدين والمشجعين لطفلك

أظهر الحب وليس الإحباط أو الغضب بسبب الوضع وحالة طفلك عند اكتئابه، ساعد في الحفاظ على موقفك إيجابيًا حتى يتمكن طفلك أيضًا من رؤية الإيجابيات.

تقديم كلمات ايجابية يومية لا تستند إلى نتائج نهائية، ولكن بدلا” من ذلك الثناء على الجهد الذي بذلوه، فهم سوف يكونوا بخيبة أمل عندما جهودهم لا تنجح، أما إذا تم الإشادة بهم لجهودهم بغض النظر عن النتيجة، فإن ثقتهم ستزيد.

قد يهمك أيضا:

كيف أشجع ابني على السلوك الجيد مع تعديل سلوكه

 

9. ساعد طفلك على أن يعيش نمط حياة صحي

النوم هو عامل مهم جدا في مزاج طفلك، وعدم الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يسبب استياءه ليوم كامل، وفقًا لموارد مساعدة النوم ، يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 18 عامًا إلى ما بين 8 و 12 ساعة من النوم كل ليلة.

تأكد من أن طفلك يتناول نظامًا غذائيًا صحيًا، وممارسة النشاط البدني أو الرياضة يوميًا والكثير من الوقت للنوم.

10. ساعد طفلك على تعزيز العلاقات الإيجابية والصداقات مع أقرانه

قم بإعداد مواعيد اللعب لطفلك الأصغر وتشجيع الأطفال الأكبر سناً على دعوة الأصدقاء إلى منزلك.

المصدر: 1

 

للمزيد من الموضوعات يمكنكم متابعة موقع حكي باستمرار، ويمكنكم أيضاً متابعتنا من خلال مجموعتنا على الفيسبوك ✨حكي من الواقع✨
كما يمكنكم التواصل معنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي:
الفيسبوك:  حَكِي~7ake ✨
انستغرام: 7ake✨
تويتر: 7ake✨

إعداد: سمية محمد الغوثاني

 

شاهد أيضاً

اضرار الهواتف المحمولة على عيون اطفالك

دراسة تؤكد تأثير وخطر الهواتف المحمولة على سلوك ومشاعر طفلك

في الآونة الأخيرة نجد أن الأطفال الصغار يقوموا بستخدام الشاشات في مرحلة الطفولة المبكرة سواء( …

طرق وأسرار تجعل ابني ينجذب للقراءة

9 أسرار تجعل طفلك يتشجع للقراءة ويبدأ فيها بالنجاح

القراءة هي واحدة من أهم الأنشطة التي يمكنك تشجيع أطفالك على القيام بها، انها مسلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *