فن التعامل مع المراهقين

6 قواعد مختصرة في فن التعامل مع المراهقين

يصاحب مرحلة المراهقة تغيرات نفسية وجسدية، فيصبح إحساس المراهق مزيجًا من المشاعر السلبية والإيجابية، ولسنا بصدد الحديث عن تلك المرحلة، إذ أن مدى النضج في هذه المرحلة قائم على كيفية التعامل مع المراهقين، لذا من المهم جدا” البحث عن خطوات عملية للتعامل مع الآثار السلبية التي ترافق مرحلة المراهقة.

تجد في هذا المقال قواعد عن

كيفية التعامل مع الفئة الشابة في مرحلة المراهقة:

القاعدة الأولى:

التحدي الأكبر في مواجهة مراهق صعب هو الحفاظ على برودك، لا تفقد أعصابك بسرعة، ولا تدعه يستفزك، عندما يزعجك أحد المراهقين، بدلًا من الشعور بالغضب، أو القلق، امنح نفسك بعض المسافة، وخذ نفسًا عميقًا.

القاعدة الثانية:

احترام خصوصيته، وإنشاء حدود واضحة، نظرًا لأن معظم المراهقين يرغبون في الحصول على قدر أكبر من الاستقلالية بحيث أن تقوم بترك مساحةً للمراهق، وتجعل بعض الأمور المتعلّقة به أشياء خاصّة به فقط كغرفة نومه، مكالماته الهاتفية، وبريده الإلكتروني……

 كذلك لا تتوقع منه مشاركتك ما يحصل معه، أو يفكّر به فهو يعتبر تلك الأمور خاصة، في حين أنه يجدر بك التدخّل في حال لاحظت وجود مشكلة ما، وتحديد هذه المشكلة بناء” على السلوك الناتج عنها ومحاولة حلها، وفي هذا السياق قد يصبح المراهق عصبيا” أو عنيدا”، أو يدمن التدخين، وكل ذلك يؤثر سلبا” على دراسته ونموه الصحي والنفسي.

القاعدة الثالثة:

التواصل الحازم والفعال مع المراهق والاحترام المتبادل مع الحفاظ على الفكاهة وإظهار التعاطف، في بعض الحالات التي يكون فيها المراهق صعبًا، أظهر التعاطف بعدم المبالغة في التفاعل والدعم المستمر له في حال كان على حق.

القاعدة الرابعة:

امنحهم مساحة لمشاركة مشاعرهم معك بأن تكون صديقا لأولادك أو طلابك المراهقين، لا تأخذ دور المعلم والقائد، أي لا تخبرهم بما يجب عليهم فعله أو العكس، بل امنحهم المساحة لمشاركة ما هو في قلوبهم، ومشاكلهم، بمجرد أن يتم سد الفجوة بينكم، يحدث تدفق الحب والتواصل، وبمجرد حدوث ذلك، يتم حل جميع المشاكل تقريبًا.

القاعدة الخامسة:

مشاركة قصص ملهمة معهم من وقت لآخر، كما يمكنك أيضًا أن تعرض لهم أمثلة للمراهقين الذين ضلوا طريقهم، أخبر المراهق بلطف، “انظر ، أن الصبي قد مر بمثل هذه المشكلة، من الأفضل أن تكون حذراً”.

القاعدة السادسة:

لا تلقي اللوم عليهم، افهمهم بلطف، يجب أن تكون ماهراً ، مع الكثير من الصبر، دون لومهم، وجعلهم يفهمون، وكن على استعداد للتعامل بحرفية مع غضبهم، إذ أن الصبر في التعامل مع المراهق يزيد من قدرته على تحمل المسؤولية.

 

أعد المقال: سمية محمد الغوثاني

 

المصادر: 1 \ 2 

شاهد أيضاً

اضرار الهواتف المحمولة على عيون اطفالك

دراسة تؤكد تأثير وخطر الهواتف المحمولة على سلوك ومشاعر طفلك

في الآونة الأخيرة نجد أن الأطفال الصغار يقوموا بستخدام الشاشات في مرحلة الطفولة المبكرة سواء( …

طرق وأسرار تجعل ابني ينجذب للقراءة

9 أسرار تجعل طفلك يتشجع للقراءة ويبدأ فيها بالنجاح

القراءة هي واحدة من أهم الأنشطة التي يمكنك تشجيع أطفالك على القيام بها، انها مسلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *