طرق وأسرار تجعل ابني ينجذب للقراءة

9 أسرار تجعل طفلك يتشجع للقراءة ويبدأ فيها بالنجاح

القراءة هي واحدة من أهم الأنشطة التي يمكنك تشجيع أطفالك على القيام بها، انها مسلية وتعمل على استفزاز الفكر، وحاسمة للغاية للنجاح في وقت لاحق في الحياة.

أن تكون قارئًا بارعًا في الصف الثالث هو عامل لا يتجزأ في نجاح الطفل في المستقبل، القراءة للأطفال ليست مجرد هواية ممتعة، إنها المدخل للتعلم عن الأشخاص والأماكن والأفكار الأخرى، مع إمكانيات لا حدود لها.

محتوى المقال:

  • لماذا القراءة مهمة للأطفال؟
  • من أين تبدأ؟
  • الخلاصة

 

لماذا القراءة للأطفال مهم؟

 

تطوير المفردات والمهارات اللغوية:

قبل أن يتمكن أطفالك من القراءة بمفردهم، من المهم رعاية حب الكتب في وقت مبكر، إن القراءة بصوت عال لهم في سن مبكرة هو وسيلة رائعة لتعزيز مهارات التواصل اللفظي بين الوالدين والطفل.

مع تقدم الأطفال في السن، نتحدث إليهم بشكل يومي، ولكن المفردات والموضوعات التي يتعرضون لها محدودة ومتكررة في كثير من الأحيان، قراءة الكتب سوف تحسن مفردات طفلك وتعرضهم لأنواع مختلفة من بنية الجملة وأساليب الكتابة وطرق التعبير عن أنفسهم.

لن يتحسن فهم قراءة أطفالك مع مرور الوقت فحسب، ولكن هذا سيكون له أيضًا تأثير إيجابي على مهاراتهم في الكتابة والتواصل، بالنسبة للأطفال الذين عليهم تعلم لغة ثانية، القراءة هي عنصر مهم لتحقيق أو الحفاظ على الطلاقة.

يشجعهم على التعطش للمعرفة

هناك كتب مكتوبة عن أي موضوع يمكن تخيله، وكثير في مجموعة واسعة من مستويات القراءة.

عند قراءة الكتب، سيتم تعريف أطفالك على مجموعة واسعة من الموضوعات والثقافات والأفكار، وسوف يدركون كم من المعرفة هناك ليتم اكتشافها والخوض في مزيد من المواضيع التي تهمهم أكثر.

في كثير من الحالات، سوف يتمتعون بمحتوى الكتاب لدرجة أنهم لن يدركوا حتى أنهم يكتسبون الكثير من المعرفة حول موضوع معين.

قد يهمك أيضاً: دراسة تؤكد تأثير وخطر الهواتف المحمولة على سلوك ومشاعر طفلك

يزيد من التعاطف

الأطفال لديهم فهم ضيق جدا للعالم من حولهم، ويرجع ذلك إلى العدد المحدود من التجارب التي واجهوها، استنادا إلى الظروف التي نشأوا فيها.

قراءة الكتب حول أنواع مختلفة من الناس الذين لديهم مجموعة واسعة من التجارب تسمح للأطفال ليس التنوع فحسب، بل أيضا لفهم ما قد يكون عليه الحال لدى شخص آخر.

ويساعدهم القيام بذلك على تقدير الأشخاص الذين لديهم القليل من القواسم المشتركة معهم والتعاطف معهم ومساعدتهم على التطور إلى أفراد أكثر تقريبًا.

أفضل شكل من أشكال الترفيه

في العصر الحالي، أصبحت التكنولوجيا نوع من الترفيه للبالغين والأطفال، على الرغم من أن البرامج التلفزيونية وتطبيقات الأطفال  يمكن أن تكون موردًا رائعًا للتعلم، فإن الكتب هي خيار أفضل من ذلك.

بدلاً من قضاء ساعات أمام الشاشة، شجع أطفالك على اعتبار الكتب المصدر الافتراضي للترفيه، وتشير الدراسات إلى أنه في الأسر التي تم فيها التأكيد على القراءة، من المرجح أن يقرأ الأطفال بشكل مستقل ويطورون شغفهم تجاه المطالعة على المدى الطويل.

تعزيز العلاقة

هناك طرق متعددة أن القراءة يخلق وجود علاقة بين الأصل والطفل، بدءا من مرحلة الطفولة، والقراءة بصوت عال يعزز التقارب والحميمية من خلال قضاء بعض الوقت معا” وكونكما قريبين جسديا”.

مع تقدم طفلك في السن، يمكنك الاستمرار في القراءة بصوت عالٍ أو قراءة نفس الكتاب بشكل منفصل والتحدث عن الأجزاء التي استمتعت بها أكثر من غيرها.

استخدم القراءة كفرصة للمشاركة والتفاعل مع طفلك، وسؤاله عن أفكاره حول الموضوعات التي يغطيها الكتاب أو ربط القصة بالحياة اليومية.

تمرين الدماغ

القراءة تتطلب قوة الدماغ أكثر من مشاهدة التلفزيون، عندما يقرأ أطفالنا الكتب، فإنهم يستخدمون الجزء من دماغهم الذي يتعامل مع التكاملات متعددة الحواس، مما يجعل الروابط بين الكلمات والتفكير البصري.

بالنسبة للقراء المبتدئين، يمكن أن تكون الرسوم التوضيحية أداة مفيدة لمساعدتهم على فهم السرد و فهم أفضل، في حالة القراء الأكثر تقدما”، فإنها تستخدم الدماغ عند جمع أدلة السياق لمساعدتهم على معرفة الكلمات أو العبارات التي هي غير مألوفة.

القراءة يحفز أيضا التفكير النقدي، وتحفيز الأطفال على جعل الروابط بين الكتاب والحياة الحقيقية وتكوين الآراء حول القصة.

يحسن التركيز

قراءة كتاب يتطلب التركيز، والذي هو من المهارات الأساسية للعمل، حتى بالنسبة للأطفال الصغار الذين لايزال لديهم صعوبة في الجلوس.

قراءة الكتب باستمرار سوف تساعد أطفالك على ممارسة تهدئة لعقولهم وأجسادهم للتركيز على مهمة لفترة محددة من الزمن.

من خلال أخذ الانحرافات ومنحهم مساحة للقراءة والفهم، فإن اهتمامهم يمتد والقدرة على التركيز ستتحسن بشكل كبير مع مرور الوقت.

النجاح في المدرسة والحياة

وقد أجريت دراسات عديدة تشير إلى أن قراءة الكتب للأطفال في سن مبكرة لها تأثير دائم على نجاحهم في المدرسة، وهو ما يرتبط في كثير من الأحيان ارتباطا مباشرا بالنجاح في مكان العمل، ولكن الفوائد لا تقتصر فقط على النجاح الأكاديمي.

القراءة هي تجربة تعليمية طويلة الأجل تعزز النمو، مما سيؤدي إلى أن يصبح أطفالك أكثر فعالية بشكل عام و أزواج وأرباب عمل وأصدقاء أفضل في المستقبل.

يعزز الإبداع والخيال

عند قراءة قصة، يخلق لأطفالنا صورة عن كيفية إدراكهم وكيف ينظروا إليها في أذهانهم، باستخدام الإبداع والخيال، كل شخص يرى صورة مختلفة في ذهنه ، وأنها قد تتغير في كل مرة يتم قراءة نفس الكتاب.

كما تقدم القراءة عوالم جديدة، سواء كانت حقيقية أو خيالية، الانغماس في الكتاب يسمح لأطفالك لتخيل تجارب وسيناريوهات جديدة.

وسوف تكون قادرة على جلب هذه الأفكار في وقت اللعب واستخدام إبداعهم لتجاوز الحدود الناجمة عن حياتهم اليومية.

من أين تبدأ؟

الآن بعد أن كنت على بينة من العديد من الفوائد التي يمكن أن توفر القراءة لأطفالك، ما هي الخطوة التالية؟

إذا لم يكن طفلك قد طور حب القراءة بعد، فلن يكون الوقت قد فات للبدء.

1. جعل القراءة خيارا”، وليس واجبا”

لا تجعل القراءة مهمة إلزامية أو عمل روتيني معين، شجع أطفالك وذكرهم بالقراءة، ولكن دعهم يتخذوا القرار النهائي بشأن وقت القراءة وإلى متى، الشعور وكأنهم مجبرون على القراءة سوف تؤدي حتما الابتعاد عن التجربة.

إذا كان لديك قارئ متردد، في محاولة لمعرفة ما هو السبب الجذري للتردد، إذا كان أطفالك يعانون من الكلمات، فابحث عن عدد قليل من الكتب التي تقلل من مستوى القراءة لغرس الثقة في التعرف على الكلمات التي يعرفونها، والانتقال تدريجيا إلى الكتب الأصعب حتى تكون أكثر حرصا على القراءة طوعا”.

 

قد يهمك معرفة: كيف يرى طفلك العالم من وجهة نظره

2. اقتراح مجموعة متنوعة من مواد القراءة

يمكن أن تأتي القراءة في أشكال كثيرة وكل نوع لديه شيء فريد من نوعه ليقدمه للقارئ، إذا كان أطفالك يواجهون صعوبة في العثور على الفرح في القراءة، فقد يكون ذلك لأنهم لم يعثروا على نوع يناسب مصالحهم.

الكتب التقليدية تأتي في العديد من الأنواع، بما في ذلك الغموض والتاريخ والسير الذاتية والخيال العلمي، بعض الكتب مكتوبة بأساليب فريدة وممتعة ، مثل اختيار كتب المغامرة الخاصة بك، أو روايات.

إذا كنت تبحث عن مواد القراءة التي هي أكثر تحفيز بصريا”، حاول برواية تحوي رسم أو مجلة أو كتاب للسفر، الكتب هي أيضا موارد كبيرة لتعلم مهارة جديدة، مثل كتب النكت و السحر، وكتب الطبخ هي أمثلة عظيمة على هذه.

لا تنسى أن تظهر لأطفالك الجانب العملي من القراءة كذلك، اطلب مساعدتهم في قراءة قائمة البقالة في المتجر أو اطلب منهم قراءة تعليمات الوصفة عند الطهي في المطبخ معًا، وأنوع القراءة:

. تجربة الكتب مباشرة

 عند قراءة أطفالك المزيد من الكتب، فإنها قد تبدأ في تخيل ما سيكون عليه الحال إذا كانت شخصيات في الكتب، طريقة رائعة لدعم حبهم للقراءة ومساعدتهم على تصوير الأجزاء المفضلة لديهم من كتابهم.

– انتقل لأسفل لمواصلة قراءة المادة

طريقة ممتعة للاحتفال عند الانتهاء من كتاب هو مشاهدة تفسير الفيلم منه، رؤية الشخصيات المحبوبة تأتي في الحياة على الشاشة هو وسيلة سهلة لتعزيز التمتع القراءة.

4. كن مثالا

أنت الشخص الرئيسي الذي يتطلع إليه أطفالك، يحب الأطفال نسخ والديهم والقيام بالأشياء التي يلاحظون أن والديهم يفعلونها على أساس يومي.

لا تخبر أطفالك فقط أن يقرأوا كثيرًا، بيّن لهم ذلك من خلال القيام به بنفسك، الأفعال أبلغ من الأقوال، بيّن لهم الفرح الذي تجلبه القراءة لحياتك، وسوف يميلون إلى الشعور بنفس الطريقة.

5. تخصيص الوقت

بالنسبة لطفل لديه جدول زمني مزدحم والعديد من الأنشطة المليئة بالشاشة الممتعة للاختيار من بينها، قد يكون من الصعب حجز وقت للقراءة عن قصد.

اجعل هذا القرار أسهل قليلاً من خلال خلق وقت مخصص للقراءة، يمكن أن يكون هذا قبل النوم مباشرة، مباشرة بعد الواجبات المنزلية، أو أي وقت يعمل بشكل أفضل لجدول عائلتك المزدحم، يمكن استخدام هذا الوقت لقراءة بصوت عال مع طفلك أو قراءة مستقلة.

6. جلب الكتب في الحياة

العثور على اتصالات الحياة الحقيقية في الكتب التي يقرأونها، بذلك سوف تمتد فرحة تجربة القراءة.

هل انتهى أطفالك للتو من كتاب عن الحياة في المزرعة؟ خذهم لزيارة مزرعة محلية وتجربة ما يقرأون عنه مباشرة، قراءة كتاب عن الكواكب والفضاء يمكن أن تتحول إلى رحلة إلى القبة السماوية.

إن تسنى، قم برحلة عائلية خارج البلاد، مثل زيارة لندن بعد الانتهاء من سلسلة هاري بوتر.

7. جعل الكتب في متناول الجميع

العثور على مكتبة كبيرة في منطقتك لاتخاذ أطفالك والسماح لهم بتجربة سحر لا حدود لها، قم بتسجيل أطفالك للحصول على بطاقة المكتبة الخاصة بهم وتشجيعهم على امتلاك مغامرة القراءة الخاصة بهم.

ابدأ مجموعة صغيرة من الكتب في المنزل بحيث يكون لدى أطفالك دائمًا كتبًا في متناول أيديهم، قم بزيارة مكتبة أو تصفح عبر الإنترنت أو اشترك في اشتراك شهري في الكتاب، الوصول إلى الكتب الجديدة على أساس منتظم سوف تبقي القراءة مثيرة وممتعة.

8. بدء نادي الكتاب

وجود أشخاص آخرين تساعدك على البقاء كشخص مسؤول وهو دافع كبير لقراءة المزيد واكتشاف كتب جديدة، لذلك شجع أطفالك على إنشاء نادي للكتاب، إما مع أقرانهم أو معك، بهذا الاختيار سوف يتمتع الجميع، وحدد موعدا نهائيا للحصول على مناقشة ما يعتقده كل شخص من الكتاب، إن تاريخ الاستحقاق الملموس هو حافز كبير للبقاء على المسار الصحيح والقراءة على أساس منتظم.

الخلاصة

تعزيز حب القراءة في أطفالك هي واحدة من أعظم الهدايا التي يمكن أن تعطيها لهم، إن قراءة الكتب يمكن أن تنقلهم إلى أي مكان يمكن تصوره، والفوائد التي توفرها لهم على المدى القصير والطويل لا تعد ولا تحصى.

استخدم هذه النصائح لتشجيع القراءة بنشاط لتكون جزءًا ممتعًا من حياتهم ، وسيكون الأمر يستحق الجهد.

سمية محمد الغوثاني

المصدر: 1

 

لمزيد من الموضوعات يمكنكم متابعة موقع حكي باستمرار، ويمكنكم أيضاً متابعتنا من خلال مجموعتنا على الفيسبوك ✨ حكي من الواقع✨

كما يمكنكم التواصل معنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

الفيسبوك:  حَكِي من الواقع ✨  

انستغرام: 7ake✨

تويتر: 7ake✨

 

شاهد أيضاً

اضرار الهواتف المحمولة على عيون اطفالك

دراسة تؤكد تأثير وخطر الهواتف المحمولة على سلوك ومشاعر طفلك

في الآونة الأخيرة نجد أن الأطفال الصغار يقوموا بستخدام الشاشات في مرحلة الطفولة المبكرة سواء( …

كيف نعالج الاكتئاب عند الأطفال بطرق منزلية؟

هل يصاب الأطفال بالاكتئاب .. وماعلاجه من المنزل؟

يعد الاكتئاب من أشهر الأمراض النفسية، التي عادةً ما يصاب بها البالغين وكبار السن، نتيجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *